تضامن إيطالي رفيع المستوى مع الصحافة الفلسطينية سفيرة فلسطين عوده:” قصة كل فلسطيني يعيش تحت الاحتلال الإسرائيلي”

0 243

مازالت تلاقي جريمة اغتيال الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة على يد قوات الاحتلال الإسرائيلية ردود أفعال دولية وعربية مستنكرة ومنددة بالحادث، وفي إيطالية أقيمت العديد من المناسبات والتحركات في مختلف الاتجاهات التي نظمتها منظمات إيطالية وعربية بينها جمعية الصداقة الإيطالية العربية ادانت واستنكرت العمل الوحشي الذي قامت به قوات الاحتلال الإسرائيلي بمقتل الإعلامية الفلسطينية. واليوم كان يوم غضب واستنكار في العاصمة روما. ففي ندوة نظمتها جمعية الصحافة الإيطالية FNSI طالب المشاركون السير قدما لتحويل حملة التضامن إلى فعل يؤدي إلى عقاب المجرمين وان لا تمر الجريمة دون عقاب.
وعبر المشاركون عن ارتياحهم لقرار تحويل ملف الجريمة، أثناء انعقاد المؤتمر العالمي للاتحاد الدولي للصحافيين الذي عقد في مسقط في 31 ايار مايو إلى محكمة الجنايات الدولية.

الوكالة الوطنية للإعلام واكبت أعمال الندوة الأممية حول اغتيال المراسلة شرين ابو عاقلة والشهيد الصحفي والمصور الإيطالي رافاىيلي شيريللو الذي اغتاله الاحتلال الإسرائيلي عام 2002 أثناء القيام بواجبه في رام الله.

الندوة جرت بحضور نخبة من الحقوقيين والصحفيين الدوليين وبحضور السلك الديبلوماسي العربي. شارك عبر تقنية الفيديو شقيق الراحلة طوني ابو عاقله، ونقيب الصحافيين الفلسطينيين ناصر ابو بكر والصحفية رانيا خياط، بالإضافة إلى الزميلة نصيرة بن علي التي كان لها الفضل الكبير بتنظيم هذا الحدث.

افتتح الندوة امين عام جمعية الصحافة الإيطالية رافاىيلي لا روسو الذي أكد على تضامن الجمعية مع الإخوة الفلسطينيين الذين يواجهون المخاطر والاضطهاد، وأكد على أهمية متابعة الملف في محكمة الجنايات الدولية.

كان لحديث شقيق الشهيدة شيرين ابو عاقلة تأثير كبير في القاعة حيث قال إن الاحتلال أراد قتل شيرين لأنه يريد قتل الحقيقة وان كل صحفي لا يحمل بطاقة إسرائيلي هو هدف للاحتلال. سفيرة فلسطين في روما قالت إن شيرين كانت حلم قتلت لأنها أرادت إيصال صوتها للعالم لتروي معاناة الفلسطينيين. اضافت أن شيرين أصبحت هي القصة التي كانت ترويها وأصبحت أيقونة الصحافة بعد اغتيالها في 11 مايو ايار الماضي، هو أن يصل صوتها للعالم أجمع ليروي معاناة الشعب الفلسطيني: “إنّ أمل وحلم شيرين أبو عاقلة “كان إيصال صوتها إلى جميع أنحاء العالم ليخبر عن معاناة الشعب الفلسطينيإنّ أمل وحلم شيرين أبو عاقلة “كان إيصال صوتها إلى جميع أنحاء العالم ليخبر عن معاناة الشعب الفلسطيني. أنّ “شيرين كانت إنسانة مخلصة وقتلها شيء استثنائي.”

وتابعت عودة ” شيرين هي قصتها، القصة التي ترويها كل يوم، ولكن هذه المرة كانت هي نفسها الضحية”، مشيرة إلى أنّه “لا حصانة للصحفيين ولا لرئيس الجمهورية ولا للأطباء ولا للممرضات ولا حتى للأطفال وكبار السن.”
وأكدت عودة أنّ قصة شيرين هي قصة كل فلسطيني “يعيش تحت الاحتلال الإسرائيلي”، لافتة إلى أنّ “الحقيقة واضحة للغاية ولم يعد هناك أي سبيل للاختباء وراء الادعاءات الكاذبة.”

وأضافت الدبلوماسية الفلسطينية: “أناشد الشعب الإيطالي والساسة الإيطاليين حتى يتم النظر إلى هذه القضية بجدية أكبر، وأدعو المجتمع الدولي لاستئناف دوره ومعاقبة اسرائيل على الجرائم التي ترتكبها بحق الشعب الفلسطيني”.

وعبّرت عودة عن أملها أنّ يتمكن رئيس الوزراء ماريو دراغي، المتوقع وصوله إلى الأراضي الفلسطينية وإسرائيل الأسبوع المقبل، من “التدخل بشكل فعال”، حتى تتمكن إيطاليا من لعب دور في إعادة القضية الفلسطينية إلى صدارة الأجندة السياسية الدولية.
تحدثت في الندوة نائبة رئيس البرلمان الأوروبي السابقة لويزا مورغنتيني التي نددت بالسياسة الإيطالية والاورويي الذي لم يتحرك فعلا إزاء الجرائم المرتكبة ضد الفلسطينيين واعتبرت صمته كشريكا بالجريمة وهنات جمعية الصحافة الإيطالية لتنظيمها لهذه المادة. كما تحدث من القدس المراسل الإيطالي ميكيلي جورجيو الذي اعتبر جريمة قتل شيرين جزء من مسلسل لاغتيال الصوت الفلسطيني.
في السياق دعت وزارة الخارجية الايطالية إلى الكشف عن المسؤولين عن مقتل مراسلة قناة الجزيرة شيرين أبو عاقلة أثناء تغطيتها عملية اقتحام نفذها الجيش الاسرائيلي في مدينة جنين بالضفة الغربية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.