رسائل حملتها زيارة رئيس مجلس الوزراء الاخيرة إلى ميناء الفاو.. تعرف عليها

0 215

شهدت الزيارة الاخيرة لرئيس مجلس الوزراء المهندس محمد شياع السوداني، برفقة وزير النقل رزاق محيبس السعداوي، ومدير عام الشركة العامة لموانئ العراق الدكتور المهندس فرحان الفرطوسي، لمشروع ميناء الفاو الكبير، تفاعلا كبيرا داخليا وخارجيا وخاصة أنها تعد الثانية للسوداني منذ توليه المنصب، مما ولد انطباعا كبيرا لدى الجميع بأهمية هذا المشروع الكبير بالنسبة للحكومة العراقية الذي تؤكد عبر برنامجها الحكومي على تنوع مصادر الدخل بعيدا عن النفط.

وقال الخبير الاقتصادي الدكتور أحمد صدام إن “السيد السوداني له عدة تصريحات أكد خلالها على أهمية ميناء الفاو الكبير، وهذا الامر ينسجم مع البرنامج الحكومي الذي هو جزء من اهدافه تنوع مصادر الدخل وتقليل مساحة الاعتماد على القطاع النفطي “.

وأضاف “هنا ولا ننسى أن مشروع ميناء الفاو الكبير هو المشروع رقم واحد في إطار المشاريع الاستراتيجية خارج المشاريع النفطية وهو مشروع مهم يسهم في تنويع مصادر الدخل”.

وتابع أن “هذه الزيارات المتكررة للسيد السوداني تنم عن مدى اهمية هذا المشروع بالنسبة لرئيس الوزراء وتحفز الاطراف ذات العلاقة بمتابعة المشروع، والاستمرار والمضي قدما في انشاء المشروع وانجاز المرحلة الأولى منه، حيث أن تشغيل المشروع وخاصة المنطقة الاقتصادية الحرة المرتبطة به ستسهم في دخول الشركات الاجنبية والاستثمار بشكل اكبر إلى البصرة، وهذا جزء من البرنامج الحكومي الذي ركز على التنويع الاقتصادي ويكون ميناء الفاو هو الانطلاقة الحقيقية لهذا التنوع”.

إلى ذلك، قال الخبير الاقتصادي أحمد الهايس، إن “رئيس الوزراء كان ومازال يعمل برؤية اقتصادية قد تكون متنوعة وفريدة عن الذين سبقوه، فتجد أنه أقترب الى العمل الميداني، وهذا اعتقد بسبب خبرته السابقة لأنه كان محافظا، لذا نجده بزيارات مستمرة إلى المشاريع الاستراتيجية ومنها مشروع ميناء الفاو الكبير”.

وأوضح أن “زيارته الاخيرة إلى الميناء كانت تحمل عدة رسائل وهذا ما كشفه البيان الذي اعلنه مكتبه الاعلامي بعد الزيارة، وأهم رسالة وجهها من وجهت نظري هي رسالة للمشككين بالانجاز وأكد أن نسب الانجاز الفعلية تفوق المخطط له على الورق، بالاضافة إلى رسالته الاخرى حين قال المشروع سينفذ وهكذا اعلن التحدي بشكل واضح، فشركة دايوو الكورية في الميدان وتحقق نسب انجاز كبيرة، وهي رسالة ايضا للاستثمارات الاجنبية بأن الحكومة ملتزمة بتعاقداتها بعيدا عن اراء البعض ممن يشنون حملات ممنهجة على المشروع”.

من جهته، قال الصحفي ياسر ابراهيم، إن “السيد السوداني عند زيارته الاخيرة لمشروع ميناء الفاو الكبير دعم القائمين على المشروع بقوة وقالها لهم، وهذا يؤكد مدى أهمية المشروع بالنسبة للبرنامج الحكومي فهو الجزء الاساس له”.

وأوضح “اتوقع خلال الفترة المقبلة وخاصة بعد هذا الدعم الكبير للمشروع من قبل الحكومة سنشهد حملات استهداف ممنهجة ضد المشروع أو الوزارة أو القائمين عليه في شركة الموانئ أو حتى الشركة المنفذة، لأن هناك جهات داخلية وخارجية مازالت تعمل على تعطيله لغايات كثيرة”.

وكان رئيس مجلس الوزراء المهندس محمد شياع السوداني، قد اجرى يوم الأحد 12 آذار/ مارس 2023، زيارة إلى موقع ميناء الفاو الكبير في محافظة البصرة، للاطلاع على سير ومجريات العمل في المشاريع الخمسة التي يجري تنفيذها.

وأكد بحسب بيان لمكتبه على أن هناك أربعة مشاريع جرى التنفيذ فيها بأكثر مما هو مخطط له، وهناك مشروع واحد فيه نوع من التلكؤ، وخلال شهر سيُستأنف العمل فيه ويُنجز وفق المخطط، وأن مشروع الفاو ستراتيجي، ويحظى باهتمام الحكومة وضمن أولويات برنامجنا، وأن وضعت التخصيصات المالية اللازمة لاستمرار تنفيذ المشاريع الخمسة التي تنفذها شركة دايوو، ضمن موازنة 2023، وأن القائمين عليه يحضون بدعم الحكومة، ومحافظة البصرة بما يمنع التوقف أمام أي عرقلة أو معوّق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.