وزير الثقافة والسياحة والاثار يحضر احتفالية مئوية المتحف العراقي

0 148

برعاية وزير الثقافة والسياحة والاثار د. احمد فكاك البدراني اقامت هيئة الاثار والتراث احتفالية مئوية المتحف العراقي بحضور مستشار رئيس الوزراء للشؤون الثقافية د. عارف الساعدي ووكيل وزارة الثقافة والسياحة والاثار قاسم طاهر السوداني ورئيس هيئة الاثار والتراث د.ليث مجيد حسين والسادة المديرين العامين في الهيئة ومدير عام العلاقات الثقافية في الوزارة ومديرة مكتب الوزير وبدات الاحتفالية بالنشيد الوطني وقراءة سورة الفاتحة ترحما على ارواح الشهداء العراق.
بعدها القى وزير الثقافة والسياحة والاثار د.احمد فكاك البدراني كلمة اشاد فيها بالدور الكبير الذي تلعبه الهيئة العامة للاثار والتراث في المحافظة على الارث الانساني كون المتحف العراقي حاضنة مهمة لكل ماتم استخراجه عبر ١٠٠ عام من عمل متواصل للبعثات التنقيب والتحري والبحث عن الاثار داعيا الجميع الى المحافظة عليه والاهتمام به بمايليق بحضارة وادي الرافدين .
واكد الوزير البدران ان الوزارة ماضية في تحقيق اهدافها ومن بينها القطاع الاثاري والمتاحف على وجه الخصوص في ادامة عملها وصيانة القطع الاثرية والقاعات وجعلها ايقونه ثقافية عراقية ومقصدا سياحيا مهما.
بعدها القى د. ليث مجيد حسين رئيس هيئة الاثار والتراث كلمة بالمناسبة قال فيها ان المتحف العراقي يزهو اليوم بموجوداته النادرة والثرة ليروي لنا صفحة عز وفخر لهذه الحضارة الضاربة في القدم حيث انطلاقة التدوين لتسرد لنا اسفارا عظيمة عن تاريخه المجيد
مشيرا الى ان المتحف مر بسبات دام ثلاث سنوات اغلقت فيه ابواب وقاعات عرض المتحف العراقي ولكن بجهود الخيرين استطعنا اعادة العمل به مرة اخرى لفتح احضانه لاستقبال محبيه ونعمل بكل حب وشغف لافتتاح المزيد من القاعات ونطمح لانشاء متحف كبير للحاجة الماسة لعرض المزيد من الموروث الحضاري والتراثي لتعريف الانسانية بمفاصل حياة ابناء الرافدين لنكون الخلف البار ليحفظ ارث الاجداد.
و قالت مدير عام المتاحف وكالة لمى ياس يطيب لنا ان نقيم اليوم احتفالية بالذكرى المئوية لتأسيس المتحف العراقي ان متحفنا الذي تأسس مع ولادة العراق الحديث هو وريث اقدم متحف في التاريخ الانساني ذلك المتحف الذي انشأه الملك البابلي نبو خذنصر الثاني في مدينه بابل عاصمة العالم انذاك حيث اخذ له جناح خاص ضمن قصره الشمالي ولهذا مسؤوليتنا مضاعفة كعراقيين لادامة هذا التواصل بين الخلف والسلف من خلال المحافظة على الموروث الحضاري الانساني وتقديمه للعالم كمحتوى فكري هادف داعين الى ايجاد حوار حضارات بين ادوات العلم والثقافة والفن بعيدا عن الصراعات.
بعدها توجه الوزير البدراني برفقه وكيل الوزارة ورئيس الهيئة لافتتاح عددا من المعارض في قاعات المتحف العراقي منها معرض للقطع الجبسية واللوحات الفنية والمسكوكات والصور الفوتوغرافية ومعرض القطع الاثرية المختلفة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.