نقيب معلمي الرصافة يرفض الاعتداء على كادر مدرسة الولاء: مشكلة خطيرة

0 196

زار نقيب المعلمين فرع الرصافة محمد سعيد اليوم الثلاثاء، مدرسة الولاء بعد الاعتداء على مديرتها، فيما اعلن رفضه لهكذا تصرفات.
وجاءت هذه الزيارة رفضا للاساءة المتكررة بالضد من الكوادر التدريسية وبالتحديد مديرة مدرسة الولاء الابتدائية دلال من ولي امر احدى الطالبات، فيما عبر عن رفضه الشديد لمثل هكذا حالات تسيء لسمعة التعليم والتعدي على قيمة المعلم الصرح التربوي الذي علم اجيال بعد اجيال.
واكد النقيب دعمه الكامل لكادر المدرسة واعلن عن وقوفه التام مع المديرة بالضد من هذه الاعتداءات مع التاكيد على الحفاظ على كامل حقوقها القانونية” مشيرا الى ان “حقيقة هذه الاعتداءات ان حصلت اليوم هنا فانها ستحصل في اماكن اخرى بلا شك وهذه مشكلة خطيرة تتطلب الحكمة والصبر في التعامل معها.

هذا وكانت مديرة مدرسة الولاء الست دلال قد شرحت تفاصيل الاعتداء قائلة ان “ولي امر لطالبة مع اخوها تهجموا علينا بالفاظ غير اخلاقية وعدم احترام بحضور المشرفين ويروي احد الموظفين انه بصعوبة استطعنا الحفاظ على المديرة بعد الاتصال بالشرطة التي كانت قريبة من المدرسة واستطاعت اخراجها.
واضافت “بعدها دخل ذوي الطالبة حاملين الات وبواري ويقصدون ضربي وهذا بسبب نكراني ان الطالبة لم تكن موجودة في المدرسة علما انه قد اتى بها من خارج المدرسة”.
واوضحت انهم “اقدموا على تكسير الزجاج في قاطع الادارة وبعدها توجهو للغرفة الموجودة فيها انا ما اضطرنا للاتصال بالنجدة التي تمكنت مع وجهاء المنطقة من اخراجهم وبعدها اقمنا دعوى ضدهم وصدر عليهم اوامر قبض”.
وتكمل الست دلال حديثها “وفي اليوم الثاني اتى اخو الطالبة بسلاحه وتوعدنا في حال خروجنا من المدرسة واقمنا دعوة ثانية ايضا وبعدها تم تشكيل لجنة وتحقق معنا تم التحقيق مع الحارس الليلي الذي كان متواجد وتبين اننا لا علاقة لنا وان اقواله على احد الوكالات تبينت انها غير صحيحة”.
وبينت ان “ذوي الطالبة توجهو لتقديم شكرى لدى الوزارة التي شكلت بدورها لجنة وزارية وخلال مجيئها للمدرسة من اجل التحقيق ايضا تهجموا على اللجنة وبعدها تم الاتصال بدوريات الشرطة من اجل حل الخلاف”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.