السيد عمار الحكيم : من قضاء المحمودية وفي مضيف الوجيه الحاج عايد الكلابي يلتقي جمعا غفيرا من شيوخ ووجهاء قبيلة الكلابيين

0 112

السيد عمار الحكيم : من قضاء المحمودية وفي مضيف الوجيه الحاج عايد الكلابي يلتقي جمعا غفيرا من شيوخ ووجهاء قبيلة الكلابيين وشيوخ ووجهاء وأبناء المحمودية وعددا من قيادات القطاع التربوي من أعضاء منظمة “نحو عراق تربوي”
🔹وباركنا لهم عيد الغدير الأغر، وأشدنا بتاريخ قضاء المحمودية ووقفة أهلها في مواجهة الإرهاب وبناء التجربة العراقية، وأشرنا إلى حجم التضحيات والدماء التي سالت والتي بفضل الله وفضلها نعيش حالة الاستقرار الحالية.
🔸دعونا إلى الاهتمام بقضاء المحمودية وتعويض أهله عن المعاناة التي عاشوها في فترة سابقة، وأكدنا أهمية استثمار إمكانات القضاء باعتباره قضاءً زراعيا وصناعيا.
🔸شددنا على رعاية المؤسسة التربوية وبناء منظومة تربوية كشرط أساس لانطلاق عملية التنمية المستدامة، كما شددنا على تطوير المفاصل الأربعة في العملية التربوية المتمثلة بالطالب و المعلم والمنهج والمدرسة، كما دعونا لإقرار قانون الخدمة التربوية ليعالج إشكاليات المنظومة التربوية ويؤطر الحقوق في إطار قانوني، كما أشرنا لأهمية حماية المدرسة والمعلم من أي ضغوط إجتماعية مع أهمية الذهاب إلى ثورة تربوية.
🔸أكدنا أهمية الاستقرار الحالي، ودعونا لتحويله لاستقرار مستدام، وأكدنا أن العراق يعيش حالة استقرار سياسي واجتماعي وأمني بحضور ائتلاف إدارة الدولة في المشهد السياسي ودحر الإرهاب وعودة الوئام المجتمعي ومغادرة الكثير من الحساسيات المذهبية والقومية والمناطقية.
🔸بيّنا أيضا أن التحدي القادم تحدي إقتصادي يتمثل في تنويع مصادر الدخل، وأكدنا أن الكهرباء مدخل أساس لتطوير أي قطاع إنتاجي، وأشرنا إلى أن قطاع الكهرباء قطع شوطا في مجال الإنتاج وهناك مشاريع مهمة في مجال توفير الغاز والوقود نتأمل بها خيرا، لإنهاء هذه المعاناة الطويلة، كما شددنا على الجباية كمدخل رئيس لتحسين الخدمة وإدامتها.
🔸حذرنا من الإنحرافات الفكرية المراد فرضها على مجتمعاتنا ودعونا لوقفة شاملة للتصدي للمخدرات وحمّلنا المؤسسة التربوية مسؤولية تحصين النشئ من هذه الإنحرافات.
🔸 دعونا إلى المشاركة الواسعة والفاعلة والواعية في الانتخابات القادمة، وبيّنا أن انتخابات مجالس المحافظات مهمة من حيث الحاجة لمجلس محافظة قوي ينتج محافظا قويا قادرا على استثمار الإمكانات التي وفرتها الموازنة وتنمية الأقاليم، كما حثثنا الجميع على استحصال البطاقة البايومترية وتحديثها باعتبارها شرط أساس للمشاركة في الانتخابات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.